الأحد الرابع من موسم الصيف

موسم الصيف : الأحد الرابع

اجلسوا وانصتوا الى قراءة من نبوءة اشعيا : بارك يا سيد

الرّبُّ حكَمَ على ذُرِّيَّةِ يَعقوبَ، فوقَعَت على مملكةِ إِسرائيلَ. وسيعلَمُ شعبُ إِسرائيلَ وسكَّانُ السَّامِرةِ ذلِكَ ومعَ هذا يقولونَ باَفتخارٍ وقلبٍ مُستكبِرٍ: تساقَطَت حجارةُ الطِّينِ لكنَّنا سنَبني بحجارةٍ منحوتةٍ، وقُِطِع الجمَّيز لكنَّنا سنَستَعيضُ عنهُ بشجرِ الأرزِ. وأثارَ الرّبُّ علَيهِم خصمَهُم رَصينَ وسلَّحَ أعداءَهُمُ الآراميِّينَ مِنَ الشَّرقِ والفلِسطيِّينَ مِنَ الغربِ ليَلتَهِموا بَني إِسرائيلَ بمِلءِ أفواهِهِم. معَ هذا كُلِّهِ لم يرتَدَّ غضَبُ الرّبِّ، بل بقيَت يَدُهُ مرفوعةً علَيهِم، لأنَّهُم لم يتوبوا بَعدُ إلى الرّبِّ القديرِ الذي عاقَبَهُم ولا طلَبوهُ. فيَقطَعُ مِنْ بَني إِسرائيلَ الرَّأسَ والذَّنَبَ، والنَّخلَ والقَصَبَ، في يومِ واحدٍ. الشَّيخُ والوجيهُ هوَ الرَّأسُ، والنَّبيُّ الذي يُعلِّمُ بالكذِبِ هوَ الذَّنَبُ. فقادةُ هذا الشَّعبِ هم يُضلِّلونَهُ، والذينَ ينقادونَ إليهِم يُبادونَ. لذلِكَ لا يرضَى الرّبُّ عَنْ شُبَّانِهِم، ولا يرحَمُ أيتامَهُم وأرامِلَهُم، لأنَّ الجميعَ يُنافِقونَ ويَفعلونَ الشَّرَ، وكُلُّ واحدٍ فيهِم ينطِقُ بالحَماقةِ. معَ هذا كُلِّهِ لم يرتَدَّ غضَبُ الرّبِّ، بل بقيَت يَدُهُ مرفوعةً علَيهِم.

قراءة من رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل قورنثية : بارخمــار

أنا بولُس أطلُبُ إلَيكُم بِوَداعَةِ المَسيحِ وحِلمِهِ، أنا المُتواضِعُ في حَضرَتِكم والجَريءُ علَيكُم عَنْ بُعدٍ، راجِيًا أنْ لا تَدفَعوني وأنا عِندَكُم إلى تِلكَ الجُرأَةِ التي أرى أنْ أُعامِلَ بِها الذينَ يَظُنُّونَ أنَّنا نَسلُكُ سَبيلَ الجَسَدِ. نعَمْ، إنَّنا نَحيا في الجَسَدِ، ولكِنَّنا لا نُجاهِدُ جِهادَ الجَسَدِ. فما سِلاحُ جِهادِنا جَسَدِيٌّ، بَل إلَهيُّ قادِرٌ على هَدْمِ الحُصونِ: نَهدِمُ الجَدَلَ الباطِلَ وكُلَ عَقَبَةٍ تَرتَفِعُ لِتَحجُبَ مَعرِفَةَ الله، ونَأْسِرُ كُلَ فِكرٍ ونُخضِعُه لِطاعَةِ المَسيحِ. ونَحنُ مُستعدّونَ أنْ نُعاقِبَ كُلَ مَعصيَةٍ متى أصبَحَت طاعَتُكُم كامِلةً. واجِهوا حقائِقَ الأُمورِ. مَنِ اَعتَقَدَ أنَّهُ لِلمَسيحِ، فلْيتَذكَّرْ أنَّهُ بِمقدارِ ما هوَ لِلمَسيحِ، كذلِكَ نَحنُ أيضًا لِلمَسيحِ. ولا أخجَلُ إنْ بالَغْتُ بَعضَ المُبالَغَةِ في الافتِخارِ بِسُلطانِنا الذي وهبَهُ الرَّبُّ لَنا لبُنيانِكُم لا لِخَرابِكُم.

النعمة والسلام مع جميعكم يا اخوة امين.

أنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة مرقس

واَجتمعَ إليهِ الفَرّيسيّونَ وبَعضُ مُعَلِّمي الشَّريعةِ القادمينَ مِنْ أُورُشليمَ. فرأَوا بَعضَ تلاميذِهِ يتَناولونَ الطَّعامَ بأيدٍ نجسةٍ، أي غيرِ مَغسولَةٍ، فَلامُوهُ. لأنَّ الفَرّيسيّـينَ واليهودَ على العُمومِ يَتَمسَّكونَ بِتقاليدِ القُدَماءِ، فلا يأكُلونَ إلاَّ بَعدَ أنْ يَغسِلوا أيديَهُم جيّدًا. وإذا رَجَعوا مِنَ السّوقِ لا يأكُلونَ شَيئًا إلاَّ إذا غَسَلوهُ. وهُناكَ أشياءُ أُخرى كثيرةِ توارثوها ليَعملوا بِها، كغَسْلِ الكؤُوسِ والأباريقِ وأَوعيةِ النُّحاسِ والأسرَّةِ. فسألَهُ الفَرّيسيّونَ ومُعَلِّمو الشَّريعَةِ: لماذا لا يُراعي تلاميذُكَ تَقاليدَ القُدَماءِ، بل يتَناولونَ الطَّعامَ بأيدٍ نَجِسَةٍ؟ ” فأجابَهُم: يا مُراؤونَ! صَدَقَ إشَعيا في نُبوءَتِهِ عنكُم، كما جاءَ في الكِتابِ: هذا الشَّعبُ يُكرِمُني بشَفَتَيهِ، وأمَّا قَلبُهُ فبعيدٌ عنِّي. وهوَ باطِلاً يَعبُدُني بِتعاليمَ وضَعَها البَشَرُ. أنتُم تُهمِلونَ وَصيَّةَ الله وتتَمَسَّكونَ بِتقاليدِ البشَرِ.”

والمجد لله دائما.

Close Menu