الله يزرع أرض العراق كهنة جدد

الله يزرع أرض العراق كهنة جدد

الفاتيكان/أليتيا

ترأس غبطة بطريرك الكنيسة الكلدانيّة مار لويس روفائيل ساكو سيامة أربعة كهنة جدد على مذابح الكنيسة الكلدانيّة في 15 أيّار الجاري في بلدة عنكاوا الواقعة في أربيل. وقد ذكر الموقع الرسمي لبطريركيّة بابل للكلدان أنّ ذلك قد تمّ بحضور السفير البابوي في العراق، ألبرتو اورتيغا، ولفيف من الأساقفة، الكهنة، الراهبات وبحضور جمهور غفير من المؤمنين.

أمّا الكهنة الجدد بحسب الموقع الرسمي لبطريركيّة بابل للكلدان هم:

الأب وائل ابلحد ايوب ال شابي، من ‎ أبرشية الموصل الكلدانية – قرية كرمليس ‎مواليد ٢/ ٧/ ١٩٩١.

الاب هاني خميس جرجيس، من ‎أبرشية القاهرة – مصر ‎مواليد 15/ 5/ 1985 .‎

 الاب ایلرام یونس اصلان، من أبرشیة اورميا – ايران، مواليد 1993/08/10.

 الاب زاهر (أديّ) عبد اللطيف جميل بابكا، من مواليد كرمليس 8/7/1978.

 

 وقد ذكر عظته البطريرك في عظته ما يقوله السيّد المسيح:» لستم أنتم اخترتموني بل أنا الذي اخترتكم« (يوحنا 15/ 16). كما أضاف: «الكاهن رجل الله: “ليكن رجل الله كاملاً مستعداً لكل عمل صالح” (2 تيموثاوس 3/ 17). يصبح الكاهن بتكريسه مُلكاً لله وللكنيسة، وليس ملكا لذاته ولأهله ولمصالحه». وتابع أنّه «على الكاهن: “ان يحفظ الوصية منزهاً عن العيب واللوم إلى ظهور ربنا” (1 تيموثاوس 6/ 14)، أي يحفظ الكلمة، كلمة الله ويثبت عليها مهما كانت التحديات والمغريات، خاصة مغريات السلطة والمال».

Close Menu