موسم الرسل الأحد السابع

موسم الرسل الأحد السابع

 

اجلسوا وانصتوا الى قراءة من نبوءة اشعيا : بارك ياسيد            

ويلٌ للَّذينَ يَضُمُّونَ بَيتًا إلى بَيتٍ ويَصِلُونَ حقلاً بحقلٍ، حتى لا يَبقى مكانٌ لأحدٍ، فيسكُنونَ في الأرضِ وحدَهُم. على مسمع مني أقسم ربُّ القوات: بيوتٌ كثيرةٌ تصيرُ خرابًا. بيوتٌ كبيرةٌ فَخمةٌ تَبقى بغيرِ ساكِنٍ. عشَرَةُ فدادينَ كَرمًا لا تُخرِج إلاَ خابيةَ خمرٍ، وكَيلُ بِذارٍ واحدٌ لا يُخرِج إلاَ قُفَّةً. ويلٌ للمُبَكِّرينَ صباحًا في طَلَبِ المُسكِرِ، والسَّاهِرينَ اللَّيلَ كُلَّهُ والخمرُ تُلهِبُهُم.

من رسالة بولس الرسول الأولى الى اهل قورنثية : بارخمار

فكونوا، يا إخوَتي الأحِبّاءَ، ثابِتينَ راسِخينَ، مُجتَهِدينَ في عَمَلِ الرَّبِّ كُلَ حينٍ، عالِمينَ أنَّ جَهدَكُم في الرَّبِّ لا يَضيعُ. أمَّا جَمْعُ التَّبرُّعاتِ للإخوَةِ القِدِّيسينَ، فاَعلَموا أنتُم أيضًا بِما أوصَيتُ الكنائسَ في غَلاطيةَ. وهوَ أنْ يَحتَفِظَ كُلُّ واحدٍ مِنكم، في أوَّلِ يومِ مِنَ الأُسبوعِ، بما يُمكِنُهُ تَوفيرُهُ مِنَ المالِ، فلا يكونُ جَمْعُ التَّبرُّعاتِ يومَ قُدومي إلَيكُم. ومتى جِئتُ، أرسَلتُ الذينَ تَختارونَهُم لِحَملِ هِباتِكُم إلى أُورُشليمَ وزَوَّدتُهُم بِرَسائلَ مِنِّي. وإنْ لَزِمَ الأمرُ، أنْ أُسافِرَ أنا فسيُسافِرونَ مَعي.

والنعمة والسلام مع جميعكم يا اخوة امين.

أنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة لوقا

وسارَ في المُدُنِ والقُرى، يُعَلِّمُ وهوَ في طريقِهِ إلى أُورُشليمَ. فقالَ لَهُ رَجُلٌ: يا سيِّدُ، أقَليلٌ عَددُ الذينَ يَخلُصُونَ؟ فأجابَ يَسوعُ :اجتَهِدوا أنْ تَدخُلوا مِنَ البابِ الضَيِّقِ. أقولُ لكُم: كثيرٌ مِنَ النـاسِ سيُحاوِلونَ أنْ يَدخُلوا فلا يَقدِرونَ. إذا قامَ رَبُّ البَيتِ وأغلَقَ البابَ، فَوَقَفتُم أنتُم في الخارِجِ تَدُقُّونَ البابَ وتقولونَ: يا ربُّ! اَفتَحْ لنا، يُجيبُكُم: لا أعرِفُ مِنْ أينَ أنتُم! فتَقولونَ : أكَلْنا وشَرِبْنا معَكَ، وعَلَّمْتَ في شوارِعِنا! فيقولُ لكُم: لا أعرِفُ مِنْ أينَ أنتُم. اَبتَعِدوا عنِّي كُلُّكُم يا أشرارُ! ويكونُ البُكاءُ وصَريفُ الأسنانِ، حينَ تَرَونَ إبراهيمَ وإسحقَ ويَعقوبَ والأنبـياءَ كُلَّهُم في مَلكوتِ الله، وأنتُم في الخارِجِ مَطرودُونَ! وسَيَجيءُ النـاسُ مِنَ المَشرِقِ والمَغرِبِ، ومِن الشَّمالِ والجُنوبِ، ويَجلِسونَ إلى المائِدَةِ في مَلكوتِ الله. فيَصيرُ الأوَّلونَ آخِرينَ والآخِرونَ أوَّلينَ.

والمجد لله دائما.

Close Menu